+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: البر حسن الخلق

  1. #1
    مشرف قسم مشوار الطب أشرف has a spectacular aura about
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    Egypt
    المشاركات
    1,313
    معدل تقييم المستوى
    10

    Lightbulb البر حسن الخلق



    البر حُسن الخُلق


    =========

    عن النواس بن سمعان رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((البر حُسن الخُلق، والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس))؛ رواه مسلم









    إن الأخلاق في دين الإسلام عظيم شأنها عالية مكانتها، ولذلك دعا المسلمين إلى التحلي بها وتنميتها في نفوسهم، وهي أحد الأصول الأربعة التي يقوم عليها دين الإسلام وهي : الإيمان والأخلاق، والعبادات، والمعاملات، ولذا نالت العناية الفائقة الكبرى والمنزلة العالية الرفيعة في كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم




    عن عائشة رضي الله عنها قالت :( ما كان أحد أحسن خلقا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ما دعاه أحد من أصحابه ولا من أهل بيته إلا قال : لبيك ، فلذلك أنزل الله عز وجل : ( وإنك لعلى خلق عظيم )








    قوله صلى الله عليه وسلم : ( البرّ حسن الخلق )


    فأما البر : فهي الكلمة الجامعة التي ينطوي تحتها كل أفعال الخير وخصاله


    قال العلماء : البر يكون بمعنى الصلة ، وبمعنى اللطف وحسن الصحبة والعشرة ، وهذه الأمور هي مجامع الخلق .





    فالبر مع الخالق فهو يشمل جميع أنواع الطاعات الظاهرة والباطنة ، كما قال الله تعالى في كتابه : { ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر والملائكة والكتاب والنبيين وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون } ( البقرة : 177 ) ، فيُطلق على العبد بأنه من الأبرار إذا امتثل تلك الأوامر ، ووقف عند حدود الله وشرعه .





    وأما البر مع الخَلْق إنما يكون بالإحسان في معاملتهم ، وذلك قوله : ( البرّ حسن الخلق ) ، وحسن الخلق هو بذل الندى، وكف الأذى ، والعفو عن المسيء ، والتواصل معهم بالمعروف ، كما قال ابن عمر رضي الله عنه : " البرّ شيء هيّن : وجه طليق ، وكلام ليّن " .








    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في شرح الأربعين النووية:


    حسن الخلق أي حسن الخلق مع الله ، وحسن الخلق مع عباد الله





    فأما حسن الخلق مع اللهفان تتلقي أحكامه الشرعية بالرضا والتسليم ، وأن لا يكون في نفسك حرج منها ولا تضيق بها ذرعا ، فإذا أمرك الله بالصلاة والزكاة والصيام وغيرها فإنك تقابل هذا بصدر منشرح.





    أما حسن الخلق مع الناس فهو: كف الأذى والصبر على الأذى، وطلاقة الوجه وغيره.





    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى وهو يتكلم عن منهج السلف في الأخلاق والسلوك "يأمرون بالصبر عند البلاء ، والشكر عند الرخاء، والرضا بمر القضاء، ويدعون إلى مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال "








    ثم عرّف النبي صلى الله عليه وسلم الإثم بقوله : ( والإثم ما حاك في نفسك ، وكرهت أن يطلع عليه الناس )


    فجعل للإثم علامتين : علامة ظاهرة ، وعلامة باطنة .





    فأما العلامة الباطنة : فهي ما يشعر به المرء من قلق واضطراب في نفسه عند ممارسة هذا الفعل ، وما يحصل له من التردد في ارتكابه ، فهذا دليل على أنه إثم في الغالب .
    ومعنى ( حاك في صدرك ) أي تحرك فيه ، وتردد ، ولم ينشرح له الصدر ، وحصل في القلب منه الشك ، وخوف كونه ذنبا .








    وعلامته الظاهرية : أن تكره أن يطلع على هذا الفعل الأفاضل من الناس ، والصالحون منهم ، بحيث يكون الباعث على هذه الكراهية الدين ، لامجرّد الكراهية العادية ، وفي هذا المعنى يقول ابن مسعود رضي الله عنه : " ما رآه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن ، وما رأوه سيئا فهو عند الله سيئ ".








    والحمد لله رب العالمين







    منقول بتصرف من

    شرح النووي على مسلم

    من أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم

    شرح حديث : البر حسن الخلق إسلام ويب

    حـسـن الـخـلـق عشق مبارك عبد الله








    قال تعالي ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ*وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ ﴾[الأنفال24].
    عليهم أن يعلموا أن الذي يحييهم طاعة الأوامر والكف عن النواهي . وأن يعلموا أنهم إذا تخطوا الحدود ولم يستفيدوا بما أنزله الله _عزوجل_ علي رسوله من الأوامر والنواهي أن الله يحول بين المرء وقلبه ، فإذا أوغل في المخالفة و أراد أن يتوب لا يُتَاب عليه لأن الله عز وجل لما حال بينه وبين قلبه , فرق , بينه وبين قلبه فلا تجد له قلب مهما كلمته لا يستجب.

  2. #2
    nora ayman will become famous soon enough
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المشاركات
    1
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    اللهم صل وسلم علي سيدنا محمد

11
+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. حسن الخلق
    بواسطة ام ابراهيم في المنتدى طـــريـــق الــجــنــة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-02-2010, 12:52 AM
  2. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-07-2009, 03:16 AM
  3. شارك معنا بحملة إحياء فضيلة حسن الخلق
    بواسطة أ-زاهر في المنتدى طـــريـــق الــجــنــة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-05-2009, 08:20 PM
  4. ثلاث من كنوز البر
    بواسطة دكتور مرمر في المنتدى طـــريـــق الــجــنــة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-02-2009, 09:47 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
تصميم onlyps لخدمات التصميم